"مركز امل للإرشاد الأسري "

شعار مركز أمل



مركز "أمل" للإرشاد الأسري هو أحد برامج الجمعية الرئيسة , تأسس بنهاية عام 2104 ، يقع بوسط البلد نُقدم فيه خدمات الدعم النفسي والاجتماعى المجانية والاستشارات القانونية والصحية والشرعية أيضاً للسيدات خاصة ولأفراد الأسرة عامة في محافظة الطفيلة، إما من خلال الهاتف (خط ساخن) أو المقابلة الشخصية / الارشاد الفردى بمكتب المركز بكادر متخصص ومؤهل (10 موظفين بدوام كامل / مديرات حالة ومرشدات أسريات).
وضمن رؤية واضحة : نحو بيئة اسرية امنة من العنف الاسري لمحافظة الطفيلة.
من أهدافه الرئيسية إكساب السيدات معرفة ومهارات أسرية تساعدهن في مواجهة مشاكلهن الأسرية ،


آليات العمل



الخط الساخن : يقدم الخط الارشادى الساخن خدمات الاستشارة السريعة الفورية بمنتهى الخصوصية والسرية
مكتب ادارة الحالة : تتبع الاجراءات الوطنية لادارة الحالة من خلال مديرات حالة متمكنات ويتم حفظ المعلومات بمنتهى السرية والخصوصية
وحدة الاستشارات المجانية : تتوفر فيها اخصائيات متخصصات بتقديم الاستشارات والخدمات الاجتماعية والصحية والنفسية والقانونية مجانا
مركز ارويم للخدمات المجتمعية : تأسس بعام 2018 لخدمة المجتمع المحلى بمنطقة الحسين والتى تخلو من اى جمعيات نسوية داعمة للسيدات فيها
     متوفر مكتب استقبال الحالات وتقديم الاستشارات
    تمكين 15 متطوعة ملتزمات مع المركز ومشاركات في جميع فعاليات المركز
    تنفيذ مبادرة بيت آمن – بيت سعيد من قبل المتطوعات
    تدريب الشابات على صناعة الدمى و مسرح الدمى سلحوف والعمل عليه مع الاطفال

ورشات توعوية لشرائح متنوعة من السيدات مثل ربات البيوت او الطالبات بالمدارس
وحدة حماية الطفل :
    سياسة حماية الطفل بالجمعية ( تحت الانشاء )
    جلسات الدعم النفسي والاجتماعى بمقر الجمعية
    مسرح سلحوف : مسرحيات بالدمى لتوصيل رسائل حماية للاطفال من الاساءات المتنوعة
    نادى الطفل : ينفذ مرتين خلال العام
    استقبال حالات الاساءة من خلال مكتب ادارة الحالة
جهات التحويل :
    مركز العدل للمساعدة القانونية
    المركز الوطنى للعناية بصحة المرأة
    مكاتب الهيئة الطبية الدولية IMC


جهات داعمة :
     الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID من خلال تمويل المشاريع التالية :
    (كسر حاجز الصمت ) بدعم من برنامج الرعاية الصحية المتكاملة HSD وتمويل ال USAID
     ( مركز امل للارشاد الأسري ) بدعم من برنامج دعم مبادرات المجتمع المحلى وتمويل ال USAID
    ( نساء لبيوت آمنة ) برنامج المشاركة المجتمعية وتمويل ال USAID

     مؤسسة نهر الاردن : تمويل مكتب ادارة الحالة
    اتحاد المرأة الاردنية : تمويل وحدة الاستشارات والخط الساخن
    المجلس الدنماركى للاجئين : توفير جلسات الدعم النفسي والاجتماعى للأطفال وامهاتهن

البرنامج الاذاعى : تم اعداد وبث 36 حلقة اذاعية لبرنامج خاص بالمركز عنوانه " شبابيك " وبرنامج "بيتك عامر " بالتعاون مع اذاعة جامعة الطفيلة التقنية خلال الاعوام (2016 – 2020) .
برامج تدريبية :
    تدريب المرشدين والمرشدات بموضوع الإرشاد الأسري مخصص للخريجين بتخصص علم النفس والارشاد
    تدريب المقبلين على الزواج الذكور والاناث من خلال فريق من مثقفين ومثقفات صحيين مدربين على استخدام الدليل الارشادى للمقبلين على الزواج
   برنامج التوعية المجتمعية : مخصص لربات البيوت ويشمل 3 اجزاء هى : الادارة الاسرية والعنف الأسري والصحة الانجابية

منشورات :
    كتيب حكايتى
    دليل تدريب لتأهيل المرشدين والمرشدات بموضوع العنف الأسري
    دليل تدريبى لبرنامج الادارة الأسرية
    دليل تدريبي لتأهيل المرشدين بموضوع حماية الطفل


احصائيات وارقام

تدريب وتأهيل 15 مرشدة أسرية بالمحافظة
تنفيذ برنامج المقبلين على الزواج للتوعية الشباب ذكور واناث لما ما يقارب ال 500 شاب وشابة
خلال سنوات ( 2014 – 2019 ) تم الوصول الى ما يقارب 3000 فرد من خلال الورشات المتنوعة بكافة اطراف المحافظة
مجموع حالات مركز أمل للارشاد الاسري بالأشهر ( 5 – 7 / 2020 ) 17 صحي + 44 اجتماعي +43 نفسي + 6 خط الارشاد + 4 قانوني = 114 حالة
350 حالة مستفيدة بالعامين 2019 – 2020
تعاونت مديرية التربية والتعليم للوصول لقطاع الفتيات بالمدارس وخاصة بموضوع "حماية الطفل من الإساءة وعلاقته بالعنف الاسري" " وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على الاسرة " فوصلنا بالربع الأخير فقط الى 288 طالبة مستفيدة من هذه الجلسات التوعية
نفذت المثقفة الصحية بالربع الأخير جلسات توعية ل 426 سيدة مستفيدة بمواضيع مثل : خدمات الصحة الإنجابية / رعاية النفاس وتنظيم الأسرة و العنف الاسري من الناحية الصحية وتوعية صحية بمرض الكورونا.

احصائيات وارقام

تم تحديث هذا الموقع بدعم مالي من الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي والاتحاد الأوروبي. محتوياته هي المسؤولية الوحيدة لجمعية سيدات الطفيلة الخيرية ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر كل من الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي والاتحاد الأوروبي